الساحرات

للساحرات وبس


    المسيح

    شاطر
    avatar
    الساحرة
    Admin

    المساهمات : 22
    تاريخ التسجيل : 15/08/2010
    الموقع : العالم الاخر

    المسيح

    مُساهمة  الساحرة في الإثنين أغسطس 16, 2010 8:14 am

    صلب المسيح بحسب الروايات الدينية المسيحية هي حادثة كانت في نهايات وجود المسيح على الأرض، ولكن تختلف العقائد والديانات في قضية صلب المسيح. ترى الكنائس المسيحية أن المسيح قد صُلِب وافتدى ذنوب من في الأرض بحياته عندما صُلب، وأن الله قد تصالح مع البشر بالرغم من كثرة خطاياهم وافتداهم بدم المسيح الذي كان عمره آنذاك حوالي 33 سنة (وهذا العمر يختلف عما ذكره القديس إيرانيوس أحد علماء القرن الثاني الميلادي بأن المسيح عاش حتى عمر الخمسين وهذا ما أجمعت عليه أكابر المسيحية في آسيا كما ذكره إيرانيوس في كتابه "ضد الهراطقة" وفي كل الأحوال تحديد عمر السيد المسيح عند وفاته ليس بذي أهمية عقائدية عند المسيحيين.).

    فبحسب تعاليم المسيحية على اختلاف مذاهبها ان مجيء المسيح إلى عالمنا كان لاجل هدف معين محدد، وهو فداء الجنس البشري من سلطان الخطيئة والموت، ولان الله قد وضع قوانين، فان اي تعدي على هذه القوانين هو تمرد على الله خالق الكون، ولان الإنسان منذا البداية قد تعدا على تلك القوانين فكان لابد من حل لهذه القضية، فالله قد وضع القوانين ولا يمكن من أن يغير الحكم في اي قضية مهما كانت لو كان الحكم يناقض القوانين التي وضعها الله وهكذا فان القانون الالهي ينص على ان اجرة الخطيئة هي الهلاك الابدي، وان الوسيلة التي حددها الله لمغفرت الخطايا هي الدم لان الدم يرمز للحياة فلذك يكون الدم مقابل الدم، اي الحياة مقابل حياة وفي الكتاب المقدس مكتوب بدون سفك دم لاتحصل مغفرة وهكذا قد جاء المسيح إلى عالمنا لكي يفتدي البشرية من الهلاك الابدي ولكن هذا فقط لمن يؤمن بانه خاطئ وان المسيح قد مات عوضا عنه يعتقد السواد الأعظم من المسيحيين بأن المسيح صلب في يوم جمعة ويحيي ملايين المسيحيين هذه المناسبة يوم الجمعة السابق لعيد الفصح من كل عام والمعروف بالجمعة الحزينة

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 2:10 pm